الأوراق التي يتم تداولها في بورصتي القاهرة والإسكندرية


الأسهم:


أ- الأسهم العادية
هي صكوك تعطي مالكها الحق في جزء من ملكية الشركة حسب نسبة الأسهم التي يمتلكها. فعلى سبيل المثال إذا كان المستثمر يمتلك 1000 سهم في شركة عدد أسهمها مليون سهم، فانه يمتلك 0.1% من الشركة.
هناك نوعين من الأسهم، الأسهم العادية و الأسهم الممتازة، ويحق لحامل الأسهم العادية أن يحصل على جزء من الأرباح والتوزيعات إذا ما حققت الشركة أرباحا و ذلك بعد حصول حاملي الأسهم الممتازة على أرباحهم . وفي حالة تصفية الشركة يتم صرف مستحقات حاملي الأسهم العادية بعد صرف مستحقات مقرضي الشركة و حملة السندات وحملة الأسهم الممتازة.


ب) الأسهم الممتازة
و هي نوع من الأسهم التي تمنح مالكها حقوق إضافية لا يتمتع بها صاحب الأسهم العادية و هي تعتبر صكوك مديونية على الشركة. ولمالك الاسهم الممتازة حق التصويت المضاعف طبقا لقانون الشركات رقم 159 لسنة 1981.
يتمتع مالك الأسهم الممتازة بأسبقية الحصول علي نسبة من أرباح الشركة قبل حملة الأسهم العادية. يتمتع مالك الأسهم الممتازة بأولوية في الحصول علي حقوقه عند تصفية الشركة قبل حملة الأسهم العادية وبعد حملة السندات.


السندات (أدوات الدين)


السند هو صك مديونية تستخدمه الشركات كوسيلة للاقتراض، الدائن هو الذي يشتري السند والمدين هو مصدر أو بائع السند. و يتعهد مصدر السند أن يدفع لحامل السند فائدة أو (كوبون) محدد مسبقا طول مدة السند وأن يرد القيمة الاسمية للسند عند حلول تاريخ الاستحقاق.


أ- السندات الحكومية
سندات تصدرها الحكومة للإنفاق العام. ويوجد ثلاث أنواع للسندات التي يتم التداول عليها في بورصتي القاهرة والإسكندرية وهى سندات الخزانة، سندات الإسكان وسندات التنمية.
سندات الخزانة سندات الإسكان سندات التنمية


ب) سندات الشركات
صكوك مديونية تصدر من قبل الشركات لتمويل التوسعات و التطوير وشراء معدات حديثة. لمزيد من المعلومات عن سندات الشركات المقيدة، يمكنك زيارة الوصلة التالية لمزيد من المعلومات عن سندات الشركات المتداولة اليوم، يمكنك زيارة الوصلة التالية


صناديق الاستثمار المغلقة


صناديق الاستثمار المغلقة تختلف عن صناديق الاستثمار المفتوحة، حيث يتم التداول على الصناديق المغلقة بحرية في أسواق رأس المال مثل بورصتي القاهرة و الإسكندرية مثلها مثل الأوراق المالية الأخرى.
في حالة رغبة المستثمر في شراء وثيقة الصندوق يجب أن يبحث عن بائع أما إذا أراد المستثمر بيع نصيبه من الصندوق يجب أن يبحث عن مشتري و هذا يعني أن عدد مستثمري الصندوق لا يتغير في حالة بيع أو شراء أعضاء هذا الصندوق لأنصبتهم. و عندما يرغب المستثمر في بيع أو شراء وثيقة صندوق الاستثمار يتخذ نفس خطوات بيع و شراء بقية الأوراق المالية فيجب أن يعطي أمراً لشركة السمسرة التي يتعامل معها لتنفيذ أمر الشراء أو البيع.
الأوراق المالية الغير مقيدة والتي يتم التداول عليها ببورصتي القاهرة و الإسكندرية (سوق خارج المقصورة)
سوق خارج المقصورة يضم الشركات التي يتم التداول عليها ببورصتي القاهرة و الإسكندرية و لكنها ليست مقيدة بالبورصة ولا يطبق عليها شروط القيد و الإفصاح التي تحكم الشركات المقيدة. و يجب على الشركات الأعضاء أن يخبروا عملائهم عن خصائص التداول بسوق خارج المقصورة قبل التداول من خلاله.


و يضم سوق خارج المقصورة سوقين:


سوق الأوامر: و يتم من خلاله التعامل على الأوراق المالية الغير مقيدة التي توافق إدارة البورصة على العمل فيها، و يضم بعض الشركات التي تم شطبها.


سوق نقل الملكية:

و يتم فيه الإعلان عن و نقل ملكية الأسهم الشركات الغير مقيدة.


الأسهم المصرية المقيدة بالأسواق الخارجية (إصدار مصري يتم التداول عليه بأسواق المال الخارجية – شهادات الإيداع الدولية)


تعتبر شهادات الإيداع الدولية (GDRs) أداة مالية قابلة للتداول في أسواق المال الدولية ومن ثم فإن الشهادات يتم تداولها كبديل عن الأوراق المالية الأصلية في أسواق المال الدولية مثل بورصة لندن أو بورصة لوكسمبورج أو بورصة نيويورك. و يتم إصدار شهادات الإيداع الدولية بهدف زيادة رأس المال.


ميزات إصدار شهادات إيداع دولية:


تسمح بدخول الشركة إلى الأسواق العالمية مما ينوع من حملة اسهم الشركة. تساعد على اتساع السوق للأسهم المحلية عن طريق توسيع و تنويع قاعدة المستثمرين مما يساعد على زيادة أو استقرار سعر السهم. تساعد على زيادة رأس المال زيادة كبيرة الشىء الذي قد يكون صعبا في السوق المحلي. تقوي من وضع الشركة المصدرة على مستوى الأسواق العالمية، و يعزز من منتجات الشركة المصدرة و خدماتها خارج بلد المنشأ. شهادات الإيداع يمكن استخدامها كأداة لتمويل الاستحوازات و الاندماجات.